AFEP2008

الشيخ زايد واحداً من ضمن سبع شخصيات عالمية بوصفهم أبطالاً للأرض

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

طيب الله ثراه

واحداً من ضمن سبع شخصيات عالمية بوصفهم أبطالاً للأرض

استحق بحق لقب «فارس الصحراء» و رجل البيئة

نال المغفور له الشيخ زايد في مارس 1997 جائزة (الباندا الذهبية) من الصندوق العالمي لصون الطبيعة تقديراً للجهود التي بذلها في مجال الحفاظ على البيئة وحماية الحياة البرية، ليكون بذلك أول رئيس دولة يحصل على جائزة بيئية عالمية، ومنح الشيخ زايد في يونيو من عام 1997 شهادة الدكتوراه الفخرية في مجال الزراعة من جامعة عين شمس، وذلك تقديراً لجهوده الكبيرة في مشاريع التنمية الزراعية. كما اختارته منظمة المدن العربية في دورتها السادسة التي عقدت بالدوحة في مارس 1998 لنيل جائزة “داعية البيئة”، وفي نفس العام اختير كأبرز شخصية عالمية من قبل هيئة رجل العام الفرنسية، تقديرا لجهوده في مكافحة التصحر والاهتمام بالبيئة والمشاريع الإنمائية. وبمناسبة يوم البيئة العالمي في يونيو 2000 كرمت لبنان الشيخ زايد واختارته رجل البيئة لنفس العام، وتسلم شهادات التقدير وهدايا تذكارية تاريخية من معهد الجودة اللبناني.

واعترافاً من منظمة الأغذية والزراعة «الفاو» بجهود الشيخ زايد في خدمة البشرية واهتمامه الكبير بقضايا الزراعة والغذاء ومصادر المياه وضرورة توفير ذلك للناس أينما كانوا وخاصة في البلدان الفقيرة، قررت المنظمة في شهر مايو 2001 منحه ميدالية اليوم العالمي للأغذية. وكرمه برنامج الأمم المتحدة للبيئة “يونيب” في عام 2002 تقديرا وعرفانا لجهوده المخلصة في مجال حماية البيئة ومكافحة التصحر ونشر الرقعة الخضراء وتسخير كافة الإمكانيات لحماية البيئة والمحافظة عليها.

وفي شهر أبريل 2005 اختار برنامج الأمم المتحدة للبيئة “يونيب” المغفور له الشيخ زايد واحداً من ضمن سبع شخصيات عالمية بوصفهم أبطالاً للأرض، وذلك اعترافاً وتقديراً لجهوده التي حققها في سبيل حماية البيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي مناطق أخرى من العالم

للمزيد – صحيفة الاتحاد

Leave a Reply

Power By : Design Show - 01001093217